الدكتور على جمعة

أجرى الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن، اتصالاً هاتفيًا مع الدكتور على جمعة مفتى جمهورية مصر السابق، هنأه خلاله بسلامته، واطمأن على صحته.

وأدان أبو مازن، خلال الاتصال، محاولة الاغتيال الجبانة التى تعرض لها الدكتور على جمعة خلال توجهه لأداء صلاة الجمعة أمس.

بدوره شكر الدكتور جمعة، الرئيس الفلسطينى على هذه المبادرة الكريمة بالاتصال به والاطمئنان عليه، متمنياً من الله كل الخير للشعب الفلسطينى.

وكانت وزارة الداخلية المصرية أعلنت أن مجهولين كانوا يختبئون بإحدى الحدائق أطلقوا النار تجاه الدكتور على جمعة لكنه لم يصب بأذى، فيما رد أفراد القوة المرافقة له والمكلفة بتأمينه بإطلاق النار تجاه مطلقى النار الذين لاذوا بالفرار.

تعليقات الفيسبوك