لويس سواريز نجم برشلونة

نجح النجم الأوروجوايانى لويس سواريز، مهاجم فريق برشلونة، فى التتويج بالحذاء الذهبى، بعدما سجل أكبر عدد من الأهداف فى إحدى الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، ليواصل فرض هيمنة لاعبى الليجا الإسبانية على الجائزة، للعام الثامن على التوالى، فضلاً عن فوزه بالجائزة للمرة الثانية فى آخر 3 أعوام.

سواريز نجح فى تسجيل 40 هدفاً مع برشلونة فى الليجا، ليتفوق على كل من هارى كين الذى سجل 25 هدفاً فى الدوري الإنجليزي، وجونزالو هيجواين 36 هدفاً فى الدوري الإيطالي، وروبرت ليفاندوفسكى 30 هدفاً فى الدوري الألماني، وجوناس أوليفيرا 32 هدفاً فى الدوري البرتغالى.

ومنذ موسم 2009 فرض نجوم الليجا هيمنتهم على الجائزة، عندما فاز بها دييجو فورلان نجم أتلتيكو مدريد، وفاز بها ليونيل ميسي نجم برشلونة 3 مرات، وكريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد 3 مرات، بينما فاز بها سواريز مرة واحدة عندما كان فى ليفربول ولكنه تقاسمها وقتها مع رونالدو فى 2014.

ولكن هل يظل سواريز والدوري الإسباني مسيطرين على الجائزة أم ينافسهما نجوم ودوريات أخرى؟، هذا هو السؤال الذى طرحته شبكة “ESBN”، ورشحت بعض النجوم بعيداً عن الثلاثى سواريز ورونالدو وميسي للمنافسة على الفوز بالجائزة خلال الموسم المقبل، نرصدهم فى التقرير التالى.

تعليقات الفيسبوك