المحلل الإسرائيلي، إيال زيسر

قال المحلل الإسرائيلي، إيال زيسر، إن منفذ عملية دهس الجنود التي وقعت منذ يومين في القدس لم يكن لديه مبررا لقتل ضحاياه، لكنه ربما تأثر من هجمات الدهس التي نفذت في فرنسا وبرلين.

وأضاف زيسر في مقال نشر في صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية أنه ربما تأثر أيضًا من التهديدات التي انتشرت بين أوساط الرئيس الفلسطيني، عباس أبو مازن، التي تقول إنه إذا تجرأ الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس فستندلع فوضى كبيرة في المنطقة.

وأشار إلى أن ترامب يمكنه اتخاذ الخطوة دون خوف لتوضيح رأي حول مسألة متنازع عليها بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتابع: "إنه من الأفضل أن يخبر ترامب حلفاء واشنطن في المنطقة بما في ذلك مصر والأردن، ويوضح لهم بأدب ولكن بحزم، أن الحديث يدور عن الاعتراف بالواقع على الأرض، وبالتالي سيمنع غضب لا لزوم له".

للاطلاع على النص الأصلي اضغط هنا

أخبار مشابهة

تعليقات الفيسبوك